لا يمكن بأي حال فصل موريتانيا عن محيطها الجغرافي وتأثرها بداعيات ما يجري فيه من تحولات على كافة الأصعدة 

فهذا ما تفرضه حتمية الجغرافيا ومنطق التأثر.

وفي هذا السياق من التحولات السياسية الكونية والإقليمية على وجه الخصوص لا يصح لموريتانيا الانفكاك من شظاياه ؟

قبل شهور من الآن بدأت الساحة السياسية تشهد حراكا سياسيا؛ بدا في الوهلة الأولى أنه حراك سياسي روتيني، شأنه في ذلك شأن كل أنواع التحضير والإحماء والاستعداد لدخول أجواء المواسم السياسية الكبيرة، لكن سرعان ما تلت ذلك أحداث كبرى ووقائع سياسية لم تكن مألوفة، بل ظلت بعد ذلك عصية الاستساغة على كثير ممن فاجأهم ظهورها، سواء كانوا ممن ضاق صدره أو اتسع لما تلى ذ

المكان " بلدان العالم الثالث ", الزمان" مفتوح " , المهمة " التمسك بالسلطة " ،الحجة  " الحفاظ علي الامن و محاربة القاعدة  و داعش , والقضاء علي الاخوان  و الحرص علي مصالح البلاد و العباد "  ضباط ، رتب عليا يستقيل هذا و ذاك ويترشحون للرآسيات, نموذج يتكرر , عقل عربي واحد , حاكم و محكوم  وعلاقة "الراعي والقطيع " حب السيطرة و التعلق بالسلطة تحت غطاء " الدي

تلقى حزب تواصل في الفترة الأخيرة ثلاث صفعات قوية، إحداها جاءت من جهة معادية، والثانية جاءت من جهة لا يمكن وصفها بالمعادية تماما ولا بالصديقة تماما، أما الثالثة فقد جاءت من جهة خارج دائرة التوقع، ولذلك فيمكن تصنيفها بلغة أهل المعارك والحروب بأنها صفعة جاءت من كف صديق، بل أكثر من صديق، أي أنها  نيران صديقة.

عن الثورة الجزائرية والنظام الموريتاني والكادحين وبوليزاريو وانقلاب العاشر يوليو

التآمر مع العدو!

في بلد "المليونيات" يدلي الكثيرون، عبر الوسائط الاجتماعية وسائل الإعلام التقليدية، بدلائهم في السياسة بمهارات العارفين ومستخدمين عبارات المنظرين فيصبغون على من يريدون، بلا توخ للدقة أو الموضوعية أو تحر للصدق، وابلا من الصفات الفريدة حتى تخال سيرهم كسير أصحابها الحقيقيين من المخضرمين أهل النظريات المعروفين والنضالات التي سجلها التاريخ في سفر الخلود بف

في هذه الأيام تطفو دخان السياسة على سطح المشهد الحياتي الوطني في البلاد ، أدوار قبلية وجهوية وعرقية وطبقية فعلت بعد أن كانت خلاياها نائمة من اجل مبادرات واستقبالات لمرشح النظام ، ومهرجانات وتكتلات ومؤتمرات لتعزيز كفة المعارضة التي تدعو إلى ترجيح ميزان التغيير في بلد لم يعد فيه الموالي ولاالمعارض طائر فينيق يستحق العون في بناء جسر من التيه على أعتاب و

موريتانيا إلى أين؟ (الحلقة التاسعة).

كتاب: "موريتانيا إلى أين؟" للباحث د.بدي أبنو، يُنشر في حلقات أيام الإثنين والخميس.

الحلقة التاسعة.

من الكتـــــاب إلى الــــــركاب

كلمة الإصلاح تتشرف بأنها قرأت المقابلة التي فسرت للمواطنين ما يتردد في مقالات وتدوينات "وتفلوات" من كلام الشعراء والمدونين عن علاقة السيد المترشح غزواني مع السيد / الرئيس محمد ولد عبد العزيز .

ظلَّ الموريتاني يولّي بظهره للبحر طويلا، وينظر إليه على أنه مجرّد جسم غريب يستلقي بعيدا في وِحدَته الأبدية، وتضع كتلته المائية الضَّخمة حاجزا جغرافيا صارما لامتداد اليابسة ناحية الغرب.

من الملاحظ أنه ما يكون من نَجْوَي ثلاثة و لا أربعة من الموريتانيين الحادبين، غير الغافلين عن مستقبل البلد إلا و كان موضوع "اللحمة الاجتماعية" و "التعايش الشرائحي" و "المظالم الاجتماعية المتوارثة" أحدَ عناوين حديثهم و نقاشهم و التعبير عن شيئ من قلقهم حول تنامي "التطرف و الغلو الشرائحي" و غياب "النخب الخالصة للوطن" عن دورها التنظيري و العملي في رأب الص

موريتانيا إلى أين؟ (الحلقة الثامنة) 

كتاب: "موريتانيا إلى أين؟" للباحث د.بدي أبنو، يُنشر في حلقات أيام الإثنين والخميس.

الحلقة الثامنة.

الاستثناء المدني الناشئ

عن الثورة الجزائرية والنظام الموريتاني والكادحين وبوليزاريو وانقلاب العاشر يوليو

وبوركت تربا ضم مليون خالد ** كأنـك مـن أرواحهـم تتوقـد

  مفدي زكريا

في عالم المال والأعمال ، يطلق مصطلح "البورجوازية الورعة" أو "الورع البورجوازي" على حالة إشباع نفسية دينية واجتماعية، يهرب إليها بعض كبار الأثرياء والمرابين وملاك نوادي القمار، ممن يقعون في مرحلة من حياتهم تحت طائلة الندم على ما اقترفوه من آثام ومخالفات اقتصادية، أيام سباق جمع المال وتحصيله من حلاله وحرامه، فيفزعون إلى إنفاق بعض ما في أيديهم على بعض أ

التعاون الثنائي بين الدول الإفريقية/ موريتانيا والمغرب نموذجا، ودور المنظمات الدولية والمجتمع الأهلي/ المدني في تنمية العلاقات الإفريقية البينية/ الفرص المتاحة والتحديات

يُعَدّ التعاون الثنائي بين دولة وأخرى ركيزة مهمة لبناء تعاون دولي متعدد الأطراف.

  ازدادت وتيرة الكراهية ضد الإسلام في ما بات يعرف بالاسلاموفوبيا  ابتدءا بالرسوم المسيئة ثم حرق المصحف الشريف وأخيرا قتلهم بدم بارد في مسجدين بكندا ونيوزلندا.. 

تابعتُ بشوق واشتياقٍ كبيرين الندوةَ التي نظمتها زاويةُ العلامة الشيخ محمد اليدالي عن إنتاجه الفكري والمعرفي، متمنياً أن أكون معهم فأفوزَ فوزاً عظيما. مرددا "شوقتنا يا أُصَيْل" ولسانُ حالي ينشد قول أبي الطيب:وَإنْ تكُنْ مُحْكَماتُ الشّكلِ تمنَعُنيظُهُورَ جَرْيٍ فــــلي فيهِنّ تَصْــهالُ..

يختلف التنافس في مجال السياسية عن غيره من مجالات الحياة الأخرى، ففيالوقت الذي يكون فيه التنافس في مجال الصناعة والاقتصاد مبني على جودةالمنتج وجدوائية التخطيط وفاعلية التنسيق والتسويق، وكذا في المجالالاجتماعي يكون التنافس من أجل حصول الإيجابية..

في فن الكلام لا يشق لأغلب أفراد نخبنا الثقافية والسياسية، الدارسة فنون الجدل، فهم فيه مدججون بالشعر فصيحه ولهجه وبالأمثال والحكم وضروري الأحاديث إلى ذلك ومن الآيات القرآنية للاستدلال بجرأة، ولكنها على أرض الفعل الذي يبني السلوك القويم وينير الدرب إلى العمل المثمر نهضة ووعيا وعدالة وعزة ووطنا شامخا معطاء، فإن الأمر مخيب للآمال، مثبط للهمم، مخجل بغلبة

عرفت الرجل منذ أكثر من أربعة عقود و الآن و هـو يسعى لنيل ثقة أغلب الموريتانيين لتولي كرسي رئاسة الجمهـورية أرى أن من واجبي، و أنا من العارفين به على المستويين العام و الخاص، أن اروي بصدق ما أعرف عنه من 1977 إلى الآن.

الصفحات

كتاب موريتانيا

مقالات مختارة