للنهب اساليبه القذرة / النجاح بنت محمذفال

انفتحت شهية مخترعي طرق النهب في بلادنا بعد حملة التبرعات التي قام بها الخيرون لصالح الفلسطينين ,  فبادروا الي اختراع مسيرة حاشدة لدعم الفلسطينيين تحت غطائها يتم نهش ما امكن من التبرعات ..ذلك حسب ماصدر من بعضهم  في صلف سياسي يعد الاكثر تخلفا..
والمعروف ان القوي النقابية كانت قد حصلت علي ترخيص  لإقامة مهرجان في دار الشباب
إلاان القوي الحية وهي فعلا كذلك بمعني الحية (الافعي) ارادت ان لاتنضم تحت لواء النقابات
وهي مسألة مخالفة للاعراف السياسية حيث ينضوى السياسيون تحت يافطة العمل النقابي نظرا لما للبعد النقابي من اهميته في التوازن السياسي انظرو مثلا الدور النقابي في تونس..

ليس الوجع فقط متأت من نهب اموال مخصصة لمن هم تحت النار.. بل للوجع قروح اخري تمتد إلي قصر الشعب ايام هياكل تهذيب الجماهير حيث كانت السجون أهم محطات الشباب النابه إن لم نقل القبور ..
ثم تلاحمت الطرق الجديدة للنهب ايام الحزب الجمهوري عن طريق المسيرات الحاشدة تاييدا لفخامته اوتنديدا بمحاولة انقلاب عليه حتي قُضي الامر فكانت المسيرات الممولة تاييدا للقضاء عليه
لم يختلف الحاضرون لكن الشعارات اختلفت ..
اليوم يبدو انه انهك الصبر بعض سياسيينا
فما من حَلُوب بعد صندوق كرونا !
اليوم يتم التبرع لمن هم تحت النار فلا احد يتصور ان مخالب الذئاب تمتد إلي اموال مخصصة لهم ..
إلي متي نبتلع حسرة تلو اخر ي ؟
ألا يكفي مانهبه الكل من اموال موريتانية ؟
بهذه اوتلك
أإلي هذا الحد يبلغ بنا النصب ؟ فنغير عليهم كما اغارت عليهم الطائرات الإسرائيلية  والامريكية ؟
يامن فقدت نساء موريتانيات اجنة في بطونهن هلعا عليك من بطش معاوية   ..
يامن راتك إحداهن في اليوم الثالث لانقلاب 8 يونيو 2003  وانت تمشي قرب دار الثقافة واحجمت عن اي تصريح بمكانك .. كي لاتقع بين ايديهم !
و يامن كنت تصدح بيننا بالحرية والكرامة ...
وكنا نعتبرك مثلا  لا سمكا !
ثم يامن نهبتم قصر الشعب  ايام الهياكل ثم صادرتم املاك الدولة توددا للتجار .. ايام الجمهوري
يامن سطوتم علي ثروات هذا الشعب تمترسا بالحملات الانتخابية تارة و.....
اري اللهب يتمدد من بين جوانحكم 
أري احفادكم يلعنونكم
ألم تفكرو في ماحل بالفصول الدراسية بسببكم ؟
ألم تتألمو لمرضاكم يتيهون في جنبات مستشفيات العالم ؟ بلا شفقة منكم ،  دون أن يكون بمقدورهم

 ان يتعالجو في بلادهم !

 
ياهؤلاء ارفعو ايديكم عنا عن اموال أحفادنا
واكثر من ذلك عن تبرعات مخصصة للفلسطينيين !!
سئمنا وجوهكم في الهياكل وفي الجمهوري وفي الاتحاد ..

..في المسيرات ..في الحملات
مصادرة كبري مؤسساتنا الاقتصادية
عبثا تستترون هذه المرة بفلسطين
إنها عصية علي أمثالكم .. لقد نام الحق طويلا  وأمهلكم  ولكم اليوم ان تموتو بغيظكم رددو :
لايمين يجيرنا او يسار
       تحت حد السكين نحن سواء
وإلا فمارأيكم ؟
لنجرب :
الآن تم وقف إطلاق النار
تعالو نقوم بمسيرة ضخمة من اجل أن يتعلم احفادنا بلغتهم الأم
هلمو نطالب بتطبيق الدستور وبالذات المادة السادسة
تعالوا نطالب بالغاء القرارات الجائرة في حق الطلاب التي تقصيهم من التعليم الجامعي دون حق
تعالو نطالب باشراكنا في ثروتنا وإنهاء تغول تازيازت وهوندونگ وغيرها من شركات النهب
وإلا  ،فماحاجة فلسطين إلي من لايقيم وزنا للعدل في بلده ؟

21. مايو 2021 - 17:27

كتاب موريتانيا

ذات صلة