رئيس الجمهورية يؤكد على دور الزراعة المطرية في تحقيق الأمن الغذائي وتثبيت السكان

دعا رئيس الجمهورية محمد ولد الغزواني جميع المواطنين إلى التوجه إلى الزراعة المطرية، واستغلال كافة المساحات المتاحة لهذا النوع من الزراعة، في السدود والأودية، والواحات، وغير ذلك.

وأكد رئيس الجمهورية على أن حرص الحكومة على استعادة الزراعة المطرية نابع من دورها التقليدي في خلق فرص العمل، وتوفير المواد الغذائية وتوفير الأعلاف، وتثبيت السكان في أماكن سكنهم الأصلية.

وتابع ولد الغزواني الذي كان يلقي كلمة رسمية بمناسبة إطلاقه الحملة الزراعية المطرية لهذا العام،  إن تحقيق الأمن الغذائي مرهون بالزراعة وتطويرها، مشيرا إلى أن الحكومة تبذل جهودا كبيرة لجلب الاستثمارات للقطاع، وتوسيع المساحات المستصلحة، وتوفير المدخلات الزراعية، وإطلاق العديد من البرامج والمشاريع المرتبطة بالزراعة، إضافة لفك العزلة عن مناطق الإنتاج وكهربتها.

وتحدث ولد الغزواني عن صمود البلد في وجه الأزمة القائمة، مؤكدا أن موريتانيا قدمت في ذلك نموذجا أفضل من جميع البلدان المشابهة.

ولفت ولد غزواني إلى أن اعتبار البلد يعيش وضعا صعبا، لا تسعفه الدلائل، قائلا إنه رغم الأزمات، فإن موريتانيا تبقى أحسن حالا من البلدان التي تملك الوسائل، وأكثر قدرة على الصمود في وجه الأزمات.

واعتبر ولد الغزواني أن هذا الواقع أظهر أن الدول الأكثر قدرة على الصمود، والأقل تضررا من هذه الأزمات هي الدول التي تعتمد على نفسها في أمنها الغذائي، مردفا أنه لهذا السبب كانت جل جهود الحكومة مركزة على دعم القدرة الشرائية، وتخفيف الأزمات، ودعم المواد الغذائية ودعم المحروقات، وإطلاق التحويلات النقدية، وتوفير التأمين الصحي، وذلك بتكلفة تجاوزت 200 مليار أوقية قديمة.

21. يوليو 2022 - 20:38

كتاب موريتانيا

ذات صلة