وزارة العمل الاجتماعي تطلق برنامجا وطنيا لتطوير التعليم ما قبل المدرسي

أطلقت وزارة العمل الاجتماعي والطفولة والأسرة، وتحت الرعاية السامية للسيد الأولى، الدكتورة مريم محمد فاضل الداه، من قصر المؤتمرات بنواكشوط أكبر برنامج وطني للتطوير التعليم ما قبل المدرسي للفترة 2022-2024.
وزيرة العلم الاجتماعي صفية منت انتهاه في كلمتها الافتتاحية قالت بإن التعليم ما قبل المدرسي يحتل مكانة الصدارة في برنامج رئيس الجمهورية، " حيث تعهد بضمان ولوج 100 ألف طفل إلى التعليم ما قبل المدرسي.
وأضافت الوزيرة أنه انطلاقا من برنامج رئيس الجمهورية ورؤية حكومة الوزير الأول، وتناغما مع أهداف واستراتيجيات النمو المتسارع والرفاه المشترك، فقد بادروا في قطاع العمل الاجتماعي والطفولة والأسرة إلى انشاء لجنة متعددة القطاعات تسهر على صياغة وتنفيذ مخطط استراتيجي يهدف إلى إعداد الطفل ويساهم في تنشئته تنشئة اجتماعية سليمة، ويعزز الجهود المبذولة لتمكين المرأة، من خلال توفير العديد من فرص العمل للمربيات وتحرير المزيد من وقت الإنتاج لدى النساء العاملات، وتسرب الفتيات.

 وأوضحت منت انتهاه أن التعليم ما قبل المدرسي يعتبر أولوية وطنية انطلاقا من خلال التوقعات السكانية التي تشير إلى وجود أكثر من 200 ألف طفل في الفئة العمرية للتعليم ما قبل المدرسي، في الوقت الذي لا يتجاوز مستوى الولوج الحالي 30 ألف طفل.

وأكدت الوزيرة على تعزيز الشراكة بين القطاع العام والخاص لإنجاح انطلاقة التعليم ما قبل المدرسي للعام الدراسي 2022-2023.

 السيدة الأولى، الدكتورة مريم محمد فاضل الداه، في كلمتها المؤذنة بانطلاقة البرنامج أوضحت أن التعليم ما قبل المدرسي يستهدف مرحلة حاسمة في مسيرة تعليم الأبناء وتهيئتهم التهيئة المناسبة للانطلاقة الموفقة في مسارهم التعليمية.
وأوضحت السيدة الأولى أن الاهتمام بالتعليم ما قبل المدرسي يستمد وجاهته من المكانة المتميزة التي خصصها دينا الحنيف للتعليم من خلال الحث على التعليم في المهد، وقد عكست المحظر الموريتانية ذلك الاهتمام المتأصل وتلك العناية المتأصلة على حد تعبيرها.

وقالت السيدة الأولى إن الأرقام المتاحة حاليا حول التعليم ما قبل المدرسي في بلادنا حاليا غير مبشرة بالمرة، حيث تشي بأن نسبة كبيرة من الأطفال في التعليم ما قبل المدرسي لا يذهبون إلى رياض الأطفال ولا إلى الحضانات الأهلية، مضيفة "تهنئتها للحكومة على استشعارها لهذا النقص والبدء في تنفيذ مخططها الاستراتيجي الواعد والطموح، والذي سيؤمن ولوج 100 ألف من الأطفال للتعليم ما قبل المدرسي، كما سيؤمن العمل السريع على كسب الرهان في تأمين تعليم مدرسي شامل ومتكامل, يستفيد منه كافة الأطفال, ويولي اهتماما كبيرة للأطفال المنحدرين من الفئات المحتاجة"

ويأتي إطلاق هذا البرنامج في إطار الورشة الوطنية لتحضير افتتاح السنة الدراسية 2022-2023 على مستوى التعليم ما قبل المدرسي.
 وتتضمن الورشة عرض المخطط الاستراتيجي لتنمية الطفولة الصغرى 2022 - 2024، وتوقيع اتفاقية متعددة القطاعات للبدء بتنفيذه، تشمل وزارة العمل الاجتماعي والطفولة والأسرة، ووزارة الشؤون الإسلامية، ووزارة التهذيب الوطني وإصلاح النظام التعليمي، ومفوضية الأمن الغذائي، ومندوبية "تآزر"، ورابطة عمد موريتانيا.

كما تتضمن الورشة استعراض خارطة الطريق لافتتاح السنة الدراسية 2022-2023، على مستوى التعليم ما قبل المدرسي.

 

بث مسجل 

 

 

 

 

 

10. سبتمبر 2022 - 13:43

كتاب موريتانيا

ذات صلة