تجربة لحظات...!! / الدده محمد الأمين السالك

 الدده محمد الأمين السالكبسم الله الرحمن الرحيم والصلاة والسلام على سيد المرسلين والحمد لله رب العالمين.

إخوتي الأعزاء .. السلام عليكم ورحمة الله .

بفضل الله ومنه وكرمه ها أنا أخاطبكم بعدما شفيت من آثار الحادث الذي تعرضت له يوم الخميس :

10/10/2013 الموافق للرابع من ذي الحجة قبل عيد الأضحى المبارك بأيام .

الحادث كان خطيرا ولكن عناية الله جل جلاله جعلت النتائج المترتبة عليه بسيطة للغاية .. فالحمد لله رب العالمين . سأروي لكم القصة بدون رتوش بعيدا عن الخيال :

كنت في الطريق عائدا إلى المنزل في حدود الخامسة والنصف مساء ، وقد تجاوزت ملتقى مدريد وأسير بسرعة لاتتجاوز ثلاثين كيلومترا في الساعة ..كنت وحدي في السيارة وليس الوقت وقت زحام فحركة المرور عادية.. وفجأة ..انطلق صوت اصطدام هائل وإذا بالسيارة تنقلب بعنف- لا أعرف كم مرة- لينتهي بها الحال على ظهرها على الطريق، ثم تتوقف عن الحركة على تلك الهيئة، أي على ظهرها .

مع بداية الحادث انعزلت نهائيا عن العالم الخارجي ، وعشت في عالمي الخاص : أرجو الله العلي العظيم أن لايجعله عالمي ولا عالمكم في الدنيا ولا في الآخرة .. عالم ضيق جدا .. في تجويف مقعد القيادة .. و أنا منقلب رأسي إلى الأسفل بسبب وضعية السيارة .. وقد تركزعلى رأسى ورقبتى كل ثقل جسمي وثقل المقعد والمقاعد الخلفية التي قذفها عنف الحادث لتقع على مقعدي.

في هذه الحالة وأنا في تابوت من الحديد والنار .. كان لطف الله العظيم أقرب من حبل الوريد..فالحمدلله رب العلمين.

استوعبت وضعيتي بسرعة..وكان ذهني حاضرا وصافيا بفضل الله ومنه..لم أرتبك ولم يداخلني الخوف فبحثت عن المفتاح بيدي حتى اهتديت إليه، وأطفأت المحرك ، فخف اندفاع السيارة ثم..توقفت..وبدأت رحلة البحث عن منفذ أحاول الخروج منه وأنا استمع إلى أصوات الناس الذين تجمهروا حول السيارة..ومرة أخرى تدخلت عناية الله..استطعت أن أتحرك لأقابل برأسي نافذة السيارة التي كانت بفضل الله مفتوحة..أخرجت رأسي فتلقفني الناس بغبطة فلم يصدقوا عيونهم لأنهم لم يكونوا يتصورون أن يوجد أحياء بداخل السيارة لخطورة الحادث.. أخرجوني من السيارة التي يغطيها الدخان..لحظات..لا أستطيع تصويرها..لا باللسان ولا بالقلم..لحظات غريبة عجيبة..لا أقول إنها لحظات من الرعب لأنني لم يداخلني الخوف ولا الجزع بفضل الله..ولكنها كانت لحظات بلاغضون..لحظات كان الموت والحياة فيها فرسي رهان..ولكن إرادة الله جعلت الأجل المسمى ليس في تلك اللحظات..ولا راد لقضاء الله..فها أنا حي أرزق بفضل الله..إنها لحظات تتجلى فيها قدرة الله وفضله..كما ينكشف فيها ضعف الإنسان وعجزه المطلق..فلا حول ولا قوة إلا بالله .

أخرجني الناس من السيارة..وبدأ الجميع ينتبه إلى أن السيارة التي ضربت سيارتي وقلبتها قد هربت..ولكن الملفت للإنتباه بالنسبة لى وقد ملأ صدري سرورا وأنساني الآلام المبرحة في رقبتي وكتفي ورأسي هو ما أظهره الناس من الحنان العفوي بعد أن عرفوا أني أنا الذي كنت داخل السيارة..فقد كان الجميع يعبرون عن هذا الحنان الجارف كل بأسلوبه وكانت دعواتهم المخلصة الكريمة أكبر عون لي على تجاوز لحظات الصدمة..فلهم مني جزيل الشكر..وجميل العرفان..وأحمد الله أني موريتاني وأعيش بين الموريتانيين وأنا فخور بذلك.

طمأنت الجميع وقلت لهم إني بخير..وفي الحقيقة كانت هناك آلام كبيرة في الرقبة والكتفين لأن الثقل وقع على هذه المنطقة من الجسم..لكنني أخفيت الالم حتى لا أزيدهذا الجمع الكريم انزعاجا .

اوقف الحاضرون السيارة على عجلاتها وأزاحوها عن الطريق..أوقف "الميمون ولد ونَّ"الذى كان حاضرا سيارة لنقلي إلى المستشفى ولكنني أكدت له اني بخير وطلبت منه أن يوصلني إلى المنزل فلبى رغبتي بارك الله فيه .

وصلنا إلى المنزل وبادرت الجماعة مداعبا بأن السيارة وقع بها خلل..ولكن الدماء على ثيابى والألم الممض فضحا ماكانت تخفيه الإبتسامة اللتى قابلتهم بها حتى لاينزعجوا فقد كانت المسألة أوضح من أن تخفيها ابتسامة مفتعلة. عملت على تهدئة الجميع وطمأنتهم بأنى بخير..واستدعينا الطبيب و أجرينا الفحوص الأولية وبدأت مرحلة العلاج التى انتهت بالشفاء التام والحمد لله رب العلمين.

أقدم شكري للذين وقفوا معي في محنتي من مسؤولين ومواطنين عاديين .. وأخص بالذكر :

 السيد وزير التجهيز والنقل يحي ولد حدامين

 السيد وزير الإتصال محمد يحي ولد حرمه

 السيدة وزيرة الوظيفة العمومية أماتي منت حمادي

 السيدة وزيرة الأسرة عيشة فال منت ميشيل فرجس

 الاستاذ اممد ولد احمد اللجنة الوطنية المستقلة للانتخابات

 السيد يحي ولد عالي مستشار الوزير الاول

 السيدة الوزيرة نبقوه منت اتلاميد مديرة كابك

 السيد الشيخ ولد بو عسرية المفوض المساعد لحقوق الانسان

 السفير الشيخ احمد ولد الزحاف

 السيد الرسول ولد الخال الأمين العام لوزارة الإتصال

 السيد محمد محمود ولد جعفر المدير العام لشركة إسكان

 السيد محمد الشيخ ولد سيد محمد المدير العام للإذاعة الوطنية

 السيدة خيره منت الشيخاني المديرة العامة للتلفزة الوطنية

 الاستاذ الشاعر النائب أحمد ولد عبد القادر

 السيدة النائب منتاة منت حدَّيْد

 السيدة العمدة فاطمة منت عبد المالك

 السيدة الوزيرة السنية منت سيد هيبة

 السيدة الوزيرة سلامة منت لمراب

 السيدة مريم منت حمادي المديرة العامة المساعدة لمركز استقبال واعادة الدمج الاجتماعي للأطفال المتنازعين على القانون

 الأستاذ محمذن باب ولد اشفاغه من قناة الجزيرة

الدكتور محفوظ ولد بيه

الدكتورة زينب منت أعلي سالم الملقبة الغالية

الاستاذة الناجية منت البشير

الاستاذ محمد ولد الميداح الملقب دمب

الاستاذ الشاعر كابر هاشم

الاستاذ الزميل عبد الله ولد محمدو

الاستاذ احمد سالم ولد المختار السالم نقيب الصحفيين والزملاء اعضاء مكتب النقابة

السيدة الناها منت سيدي

كما اشكر شيوخي اعضاء المجلس العلمي لاذاعة القران الكريم

كما اشكر زملائي في الاذاعة و التلفزة والوكالة وزميلات اعضاء سبكة الحفيات الموريتانيات وزملائي في المحطات الاذاعية والتلفزيونية الحرة الوطنية

واشكر خاصة الزميل زايد من اذاعة صحراء ميديا

وغيرهم من الأخوة والأصدقاء وكل من اتصل واهتم بصحتي جزى الله الجميع خيرا .

كما أشكر العدد الهائل من المواطنين الذين ملأت دعواتهم الصادقة صفحات العالم الإفتراضي، فلهم مني جميعا جميل الشكر وكامل العرفان .

أما زملائي في "اجماعة" فلهم شكر خاص..فبالإضافة إلى زياراتهم واتصالاتهم المتكررة .. جعلوني حاضرا معهم بدعواتهم و "كيفانهم"في اول حلقة تغيبت عنها من البرنامج بسبب الحادث فشكرا جزيلا لهم .

اعتذر لمن لم ترد اسماؤهم في هذه السطور لأن المجال لا يتسع لذكر الجميع

إخوتي .. هذه المحنة زادتني ثقة فى الله واعترافا بعجزي وفقري إليه جل جلاله.. فهو الحافظ والمتفضل بنعمه التي لا تُحصى (( وَإِنْ تَعُدُّوا نِعْمَةَ الله لَاتُحصُوهاَ )) .

نرجو الله أن يكلأنا بعينه التي لاتنام .. وأن يسترنا بستره الجميل في الدنيا والآخره .. وأن يرزقنا حياة نقية وميتة سوية ومردا غير مخز ولا فاضح إنه سميع مجيب .. يجيب المضطرإذادعاه ويكشف السوء..ونحن الفقراء إليه..وعافية الله أوسع لنا .. نسأله الهدى والتقى والعفاف والغنى .. والحفظ من مكاره الدنيا والآخرة .

إخوتي هذه تجربتي في تلك اللحظات العصيبة..وأنا معلق بين الحياة والموت لكنني عاجزعن فعل أي شيء بالرغم من أنني في كامل إدراكي وحضور ذهني..لكن..لكل أجل كتاب..فالأمر كله بيد الله..يفعل مايشاء..وقد حماني بفضله ومنه وتفضل علي بحياة جديدة بعد أن كنت قاب قوسين أو أدنى من الموت..أرجو الله أن يوفقني فيها للعمل الصالح .. فنحن ضعاف مذنبون..ولكن عافية الله أوسع لنا..فالحمد لله رب العالمين .

إخوتي وأخواتي..أوصيكم ونفسى بتقوى الله..أشكركم شكراجزيلا..أحبكم في الله .. السلام عليكم.

 

29. أكتوبر 2013 - 7:44

كتاب موريتانيا

مقالات مختارة