الشنقيطي وجزاء سنمار! / افاه ولد الشيخ ولد مخلوك

 افاه ولد الشيخ ولد مخلوككثر من قرأت لهم من كتاب زماننا هذا، وكثيرة هي الترهات التي يكتبونها، أقرأ مع تقصيري كل ما وقعت عليه عيني وسنحت لي به مطية هذا الدهر الحرون، غير أني عرفت من بينهم كتابات الدكتور محمد المختار الشنقيطي واستلهمتنى  وشدتني للقاء الرجل حتى كان ذلك قبل أعوام ، 

 التقيته بعرفة في المشعر نفسه  يوم الناس واقفون به يدعون ربهم الحسنى ،لأتعرف عليه ومنذ ذلك الحين تزداد تلك المعرفة يوما بعد يوم محبة وإعجابا، ناقشته خلالها مرات عديدة في مسائل شتى ،مع تساميه علي في العلم والعقل والسن والتجربة ، لأخلص إلا أنه - أي الشنقيطي - منة من رب العالمين لبلادنا وللمسلمين في حفظه وفهمه وسعة اطلاعه وهمته وورعه ....والوصف محايد والله بذلك وعليه شهيد .

هكذا عرفت الرجل وكنت أحسب أهله - أهل موريتانيا -  ما بين طالب علم ومقلد على فطرتهم القديمة ،طالب العلم يستفيد والجاهل يقلد ويسأل أهل العلم ،إلا أن رأيت مجموعة  كتابات جميلة أسماء أصحابها ،وسيمة أشكالهم أحيانا ،طويلة أقلامهم ،بين أن اشتراكاتهم في الشبكة العنكبوتية متواصلة  لنقلهم منها بغير حبكة ولا لباقة ،كان آخرهم المدعو: طه محمــــــــــد ، بعنوانه : الشنقيطي إسلامي ملحد بموقع أطلس إنفوا واقفا بيمه غير الساحر ولا السياحي يهجو الرجل ويتبرأ منه ،يكيل له الإثم والبهتان ،مستهلا أسطره غير العذبة في ماء أطلسه المالح الأجاج   بعدم رثاء الشنقيطي للبوطي رحمه الله متهكما منه واصفا إياه بصاحب فتوى تتجاوز عالم الشهادة إلى عالم الغيب حسب وصفه ، قارنا بين كلامه عن البوطي وصاحب المقال المسيئ للرسول صلى الله عليه وسلم مقارنة ينقص بها من الرجل ويصفه بأوصاف يجعلها حجة عليه في الدين والعقل.

وبما أن المتكاتب - طه محمد - رجع من عالم الغيب الذي يعرف فتاويه أقول له ليسمع غير مسمع :

_ أما وصفك للشنقيطي بأن كلامه متناقض بين مقتل البوطي وحادثة ابن امخيطير فاعلم أنه بالبوطي أعلم منك ولهو أدرى بعلمه وفضله وماضيه وآخرته منك أيضا  ووصفه له بالمخطئ في موقفه لا يعني الكفر ولا الجهل ولا الإلحاد البتة فأبسط وأسهل ما يقال عنه إنه نصر طائفة من المسلمين على قتال أخرى ،وهاهم صحابة رسولنا عليه الصلاة والسلام أهل العدل والإيمان رضي الله عنهم يقتل بعضهم بعضا دفاعا عن الحق وبحثا عن الحقيقة _يوم الجمل ،يوم صفين _....والشنقيطي يرى الحق مع الطائفة الأخرى إن كنت أنت والبوطي لا تروه معها وحري به موقفه الديني الدنيوي الذي يراه ، ثم أعلم أخي الكريم أن العصمة ليست للبشر بعد الرسل عليهم السلام ، والعلم وحده ليس حصنا من الضلال ولك أن تعلم أن إبليس من أعلم المخلوقات؛ والمواقف الجميلة تمحيها الرذيلة إن وجدت ،فما قصة أبي البختري ابن هشام يوم بدر منك ببعيد فبعد أن سعى في نقض الصحيفة الآثمة سار مع قريش ليقاتل معهم ببدر ومع النهي عنه تقديرا لموقفه قتل ولم يكفر رسولنا صلى الله عليه وسلم قاتله ولم يقل إنه ملحد ،وراجع قليلا غزاة خيبر وفارسها الشجاع الذي قاتل وانتحر وكان من المدحضين ،والأمثلة كثيرة قس عليها مثيلاتها في السوء وكيفية التعامل مع أصحابها في الإسلام ، تناس وانسجام ٌ وتشجيع ٌودعاء مغفرة .

توفي البوطي وهو من أهل الملة ونترحم عليه رحمة الله عليه تُري أنت ومن على شاكلتك كم قتل من الأبرياء والأطفال والعلماء وحفاظ القرآن ظلما وفجورا بسبب تكبر طاغية الشام ومطبليه ؟؟

_أما موقف الشنقيطي من ابن إمخيطير في مقاله المسيء فهو موقف الداعية الفقيه المربي الذي يحب رسول الله صلى الله عليه وسلم الذي كان يأتيه الرجل ولسان حاله ومقاله أحيانا :والله ما على وجه الأرض أهل خباء أحب إلي من أن يهلكوا من أهل خبائك ،ويخرج من عنده بأمي هو وأمي ولسان حاله ومقاله "واله ما على وجه الأرض أهل خباء أحب وأعز إلي من أهل خبائك .... وقصة أمامة  بن أثال وهند بنت عتبة وعمير بن وهب وغيرهم ...  أكبر دليل .

_أما قولك "هذا التناقض ما يلبث أن ينجلي حين نعرف خلفية الشنقيطي وفكره ،فهو إخواني متعصب " فاعلم أيها المتكاتب أنك بالغت في الإساءة والمدح للرجل في آن واحد ،فالتناقض شأن الخائف وهو ليس سائس خيول عند أحد أسيادك ،ولا عارض أزياء متمظهر كما أنت بينٌ، وكونه إخواني متعصب فمعناه أنه مؤمن حقا ينصر المظلوم ويعين على نوائب الدهر ويصل الرحم ويخشي الله وحده ،فلك الله كم تجنيت على الأمة بوصفك للإخوان بأصحاب الرذائل يا تلميـذ إلهام شاهين وحمدين صباح .

وغير بعيد من ذلك كلامك عن العلامة القرضاوي فاقرأ فهارس كتبه وحينها أجادلك !

وعودا على فقرتك فكتاب الشنقيطي "الخلافات السياسية بين الصحابة " فلك الحق أن تصفه وصفك الذي تشاء فهو حصيلة أمهات كتب السير والتاريخ "الإصابة ،أسد الغابة ،منهاج السنة ..." إضافة إلى المنطوق والمفهوم من الأحداث توضيحا للماضي واستشراقا للمستقبل وأنت الله عليم بما علمت من كل ذلك .

_أما ردك على الشنقيطي في حاجة الأمة للوحدة والزيادة فهل قرأت عن تعامله صلى الله عليه وسلم مع المواقف الحربية ،السياسية ،الدينية ،الدنيوية ؟؟؟ لعلك لم تقرأ،  وإليك موقفه من رأس النفاق يوم غزوة المريسيع ،وعطاءاته للمؤلفة قلوبهم يوم حنين وقتله لابن معيط يوم بدر ،وقتله لأبي عزة الجمحي يوم أحد ...وقصة صاحب الدين ،وصاحب الدرع ...الخ وافهم من ذلك ما أرشدك إليه الشنقيطي.

وتصفيق الشنقيطي للقرضاوي فهو جرم كذب بوسم نعته بالتبعية للترابي ، وقولك أنه ينكر الإجماع ،والسنة ..فمرادك سلك طرق فجاج في الفجور والتجني على الرجل فما أتيت الأمة إلا من قبل المسلمات التي يدافع عنها هذا الملتحي المحترم ...أما الأحاديث التي استشهدت بها فخارجة عن الموضوع جملة وتفصيلا فلا الشنقيطي معاذ ابن جبل ولا ابن امخيطير يهودي أسلم وتهود .

"ليس الشنقيطي بدعا من مفكري الإخوان في جراءته على الدين " يقول المتكاتب  وصدق وهو يخادع ، إنه ليس بدعا منهم فأغلبهم قتل ومعظمهم في السجون وباقيهم على أفواه السفهاء والجهال ينعقون في وجوههم ...كل ذلك  لدفاعهم عن الحق والحقيقة  ،وربك يعلم ما تكن صدورهم وما يعلنون .

"يقول صاحبهم " تأثره بالغرب " يدعوهم لقراءة النص القرآني " جمل بلا معاني "  ..

هذه جمل لكم يا كاتبهم  ويا صاحبهم خالية من براعة الاستهلال استفتحت بها كلاما فارغ المحتوى ساذج المضمون خال المصداقية أرعن البنية نتن الرائحة ،خبيث المنظر والمبلس ، جوابــــــــــــــــــه  : نعم هو صاحبنا يدعو لقراءة النص القرآني يسافر مع ابن مسعود ليتعلم لغات أهل الأرض لمنفعة الإسلام وأهله .

وخلاصة القول أن الشنقيطي بما يبذله من جهد وتفان في إبراز المعلومة الحقيقية والرسالة الإسلامية النقية التي لا شية فيها مثله مثل بناء النعامان ابن المنذر آخر ملوك كندة من آل لخم بني له قصرا فقتله حفاظا على سره ،كما يجازي سفهاء وجهال أرض المنارة والرباط رمز فكرهم وجذيل علمهم الشنقيطي ...فما جازوك مثقال ما تستحق وكفاك قول الحق " وما من غائبة في السماء والأرض إلا في كتاب مبين ، ولله الأمـــــــــر من قبل ومن بعد .

21. يناير 2014 - 23:52

كتاب موريتانيا

مقالات مختارة