الكلاب تنبح والقافلة تسير / فاضل ولد العون

خلال زيارة فخامة رئيس الجمهورية لولاية الترارزة وبالأخص مقاطعة المذرذرة تدفقت أمواج بشرية لا متناهية لاستقبال سيادته وللتعبير اصدق تعبير عن مدي تعلقهم بالخيارات الوطنية ممثلة في تطبيق برنامجه الانتخابي(التغيير البناء) علي ارض الواقع.

ويمكن للمشاهد تسجيل ملاحظات بأم عينيه لعل أبرزها اندفاع الجميع لاحتلال الصفوف الامامية للسلام علي رئيس الجمهورية أو حتى التلويح له ولقد هزتني في الصميم معانقة الاطفال للصور المكبرة لرئيس الجمهورية في جو احتفالي يعبق بأريج البراءة .

ولقد كانت ترقص في مخيلتي وأنا أجوب تلك الجموع محتشدة ابيات من قصيدة احمد بن الحسين ( المتنبي )

علي قدر أهل العزم تأتي   العزائم     وتأتي علي قدر الكرام المكارم

و تصغر في عين الصغار صغارها    وتعظم في عين العظيم العظائم

كيف لا وقد تحقق للشعب الموريتاني في خمس سنوات ما لم يتحقق في خمسين سنة من عمر البلاد وان كانت المقارنة غير موضوعية فلقد كان السكان آنذاك لا يتجاوزون مليوني نسمة ثلاثة أرباع منهم لا يزالون في الأرياف يعيشون علي الزراعة المطرية وتنمية المواشي.

اما الان فقد تكدسوا في المدن الكبيرة بحثا عن خدمات الصحة والتعليم والماء والكهرباء في ظل ازمة مالية دولية متفاقمة وحروب اقليمية وجرائم عابرة للقارات.

وهكذا تمكنت البلاد في ظرف قياسي وجيز بفضل حكمة وشجاعة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز من القضاء علي احياء الصفيح التي شابت بها الولدان في نواكشوط وانواذيبوا وروصو وازويرات.

وبضبط حدود البلاد وإنشاء الوكالة الوطنية لسجل السكان والوثائق المؤمنة اصبحت لنا هوية وطنية محترمة و مقدسة لا يشاركنا فيها اقرب الاقربين ولله در الأديب الكبير بوكي ولد اعليات رحمه الله لما قال فبل عقدين من الزمن :

اعل الأقل أفذ الظروف    والوضع الراهن يمكن

ينشاف أل من مشيوف      من  وال  ماه    من

وقد تمكنت بلادنا من ربط جميع عواصم الولايات بشبكة الطرق  الوطنية وسيضاهي طريق اطار تجكجة طريق الأمل إبان فترة المرحوم المختار ولد داداه.

اما انجاز مركب جامعي كبير بمعايير دولية فسيخلده التاريخ في سجل رئيس الجمهورية بعدما كان الطلبة يتلقون العلوم في مخازن القمح والاسمنت وليخسأ...وزراء التجهيز والتعليم المتخندقون في صفوف المعارضة.

ويحتسب الرئيس محمد ولد عبد العزيز الاجر في اكمال طبع المصحف الشريف بأيدي وكفاءات وطنية لأول مرة وسيتم الشروع في بناء مسجد جامعي كبير يتسع لعشرة ألاف من المصلين علي ساحة المطار القديم حيث اشرفت الاعمال علي الانتهاء في المطار الجديد بمعايير عصرية ودولية وأبهة تليق بكرم وحسن ضيافة بلاد شنقيط وليخسأ... وزراء النقل والخارجية والثقافة والتجارة والسياحة المتخندقون الان في صفوف المعارضة.

أما مراجعة اتفاقية الصيد مع المجموعة الأوروبية وما تضمنته من شروط وبنود موريتانية تضمن وضع حد للنهب الممنهج للثروات الوطنية إبان الاحكام الماضية وذي لعمري تفوق مراجعة الاتفاقيات مع فرنسا, وليخسأ... وزراء الصيد والاقتصاد البحري والمالية ومحافظو البنك المركزي المتخندقون الان في صفوف المعارضة.

وقد أعيد تأميم شركة الصناعة والمناجم بعدما كادت أن تكون عمولات في حسابات السماسرة والمرتزقة في البنوك السويسرية. وليخسا... وزراء الاقتصاد والتنمية والصناعة والمعادن المتخندقون الان في صفوف المعارضة.

تلك هي الاسباب الكامنة ولراء تدفق ساكنة المذرذرة يوم الثلاثاء الكبير لاستقبال رئيس الجمهورية . اما انطلاق ورشة تعبيد طريق المذرذرة تكند فهو لعمري رفع عزة وبيت القصيد.

اذا أنت أكرمت ملكته     وإذا أنت أكرمت اللئيم تمردا

أما ما راج أن شخصا وزع بيانا باسم هؤلاء السكان للنيل من مكانة الوزير السيد سيد ولد التاه فهو حلقة مغر بشة ومشوشة ضمن مسلسل الأكاذيب والأباطيل الذي تروج له المعارضة والذي لم يعد ينطلي علي اي احد مهما كانت  سذاجته وبلادته. قال تعالي" كبرت كلمة تخرج من أفواههم إن يقولون إلا كذبا " صدق الله العظيم.

فسيد ولد التاه يقود هذه الايام تحالفا من اطر واعيان المقاطعة يلتف حوله جميع سكان المقاطعة ولا يتخلف عنه إلا من حضر( مهرجان الخيمة) الذي نظمه حزب معارض مساء السبت الماضي.

أما انه يسعي لتفريق ساكنة المقاطعة فتلك فرية اخري فسيد منها براء براءة الذئب من دم ابن يعقوب وما هي له بخلق.

بآبه اقتدي علي في الكرم    ومن يشابه أبه فما ظلم

ولقد اثبت الوزير جدارته في منصبه الوزاري بارك الله له فيه فقلد نالت بلادنا بفضل خبرته وعبقريته ثقة الممولين في الشرق والغرب فتدفقت التمويلات من كل بلدان المعمورة حيث عرفت بلادنا سياسة نقدية متوازنة بفضلها وبفضل الحرب علي الفساد تمكنت جراءها من تمويل اغلب المشاريع علي حساب ميزانية الدولة. ولاشك ان الوزير يتمثل بقول الله تعالي علي لسان يوسف "والله اعلم بما تصفون" صدق الله العظيم وبقول الشاعر:

وظلم ذوي القربى اشد مضادة    علي النفس من وقع الحسام المهند

18. يونيو 2013 - 18:36

كتاب موريتانيا

ذات صلة