حقيقة عالم مارك الصغير / الشيخ ولد التراد ولد احمدزايد

الفيس بوك وما ادراك ما الفيس بوك
من المعروف ان الفيس هو بمثابة عالم صغير افتراضي وهذا العالم او الفضاء بطبيعة الحال له مساؤ كثيرة كما ان بداخله فوائد شتى تحبذه ،

 بداية دعني عزيزي القارئ اسرد لك نبذه من المعضلات التي يخلقها هذا العالم الصغير

1 الإساءة للدين

و ربما يمكن اعتبار هذه بأنها الطامة الكبرى ، فقد قام بعض المخربين بعمل ما يمكن تسميته بحرب  بين الأديان على الفيس بوك و ذلك عن طريق الإساءة لدين معين أو تشويه صورته بأي وسيلة تتاح له هذا نتيجة تحرر  موقع التواصل (الفيسبوك) ولاشك ان الدين الاسلامي او اكثر المستهدفين هنا ومن آثار ذلك ما وصل الى بلادنا للأسف مع حادثة الشقي ول مخيطير

2هناك اضرار اجتماعية
بحيث يمكن الفيسبوك الأشخاص من وضع أي اسم مستعار يختارونه أو إضافة أسماء عائلات بهدف تشويه صورة هذه العائلات عن طريق إضافة معلومات أو صور مخلة بالآداب و الأخلاق و غيرها من الأفعال المشينة الأخرى

3 وهناك اضرار نفسية
حيث تنتج هذه الأضرار النفسية عن طريق قيام بعض الأشخاص باستفزاز الآخرين عن طريق نشر صور لهم أو سرقة حساباتهم و نشر بعض الافتراءات على ألسنتهم و غيرها من الأعمال المشينة و التي يمكن أن تؤذي الفرد

4 ضياع الوقت
بات الشباب يقضون الكثير من أوقاتهم على موقع التواصل هذا دون الإكتراث للوقت الذي يمضونه عليه و دون عمل أي توازن بين الضروريات و غيرها ،فقد ينغل الشباب ببعض التفاهات على ذلك الموقع و التي تشغل عقولهم و تأخذ من وقتهم

...
مع هذا فالفيس بوك هو فضاء رائع يمثل كل ما يبحث عنه المتلقي والمستفيد بشرط مراعاة الافادة والاستفادة وبشرط المقارنة بين الخطأ والصواب المنفعة والمفسدة
الفيس بوك لاشك يمكنك وانت تحلق في سماء الرقمنة العجيبة من الترفيه عن نفسك فى صفحات ترفيه مثل المسابقات والجوائز القيمة فى بعض الصفحات
وتبادل المعلومات والافكار والاراء والصور والفيديوهات المفيدة والتواصل مع كل الاشخاص بجميع انحاء العالم
وهناك ايضا تستطيع التعارف على اصدقاء من الخارج بطريقه سهله دون الحاجة لجواز او التحليق داخل ذات الجناحين

6. أغسطس 2014 - 14:42

كتاب موريتانيا

مقالات مختارة