لياقة ( الناطق ) / أ.عبدو سيدي محمد

قمة الإحباط هي الاستماع إلى تصريحات الناطق الرسمي باسم الحكومة خلال التعليق على بيان اجتماع مجلس الوزراء  هذه التعليقات ( الرسمية )  الأسبوعية  هي مسرح لعرض عضلات المعلقين و مدى ولاءهم للحاكم و الاستماتة في الذود عنه و عن مشاريعه الوهمية التي صارت مصدر تندر و تنكيت
يحاول الناطق ( الرسمي ) و جماعته  اللعب و التحرك على جميع اتجاهات الملعب من الهجوم و الدفاع إلى الوسط و حراسة المرمى رغم ذلك فالفريق 

لم يسجل أي هدف في مرمى الخصم و لكن فاق التوقعات في إحراز الأهداف العكسية لقد نافست الحكومة الخيال و استبقت الريح و جفت حناجرها و يبس حلقها فكل تصرف من الرئيس هو طفرة تاريخية نادرة و لا بد من شرحها و توزيعها فهي أكسجين الحياة لسويسرا إفريقيا
كيف نفسر تسابق الفرسان  و أهل البلاغة و السياسة لشرح فحوى خطاب النعمة  و الخالي من الدسم ؟ كيف نفسر تكسير قوانين الشغل و اخذ عطلة معوضة لجميع أعضاء الحكومة و الموظفين السامين و تعطيل  شؤون المواطنين لمدة 14 يوما هي عمر حملة مهزلة الاستفتاء في تحد صارخ لإرادة الشعب و نهب مباشر للخزينة و مواردها
في انتظار تحديد بنود اللياقة الحكومية لهذه التصرفات إليكم جملة أخرى نود تصنيفها حسب اللياقة المعتمدة لديكم سيادة الناطق العزيز:
 إسقاط الحق العام في قضايا بدر و حادثة ركبة و كراع و معركة الماندرين
 التجسس على مكالمات المواطنين و تسريبها
 المنصة العائمة للأدوية المزورة
 تراجع قيمة الأوقية مقارنة مع العملات الأجنبية
 الارتفاع الجنوني لأسعار المواد الغذائية
 تحدي السلطة التشريعية و المؤسسات الدستورية
 هيمنة القبيلة على التعيينات و الاكتتاب
 نسبة النجاح المخفضة في البكالوريا  و ترتيب موريتانيا في ذيل و مؤخرة الدول 
 تذيل موريتانيا في رتبة متأخرة حسب التصنيف العالمي للجيوش
 الديون الخارجية التي تجاوزت الخطوط الحمراء حوالي 5 مليارات دولار ولأول مرة تصل ديون موريتانيا إلى هذا المستوى
 صفقات التراضي و الثراء الفاحش للمقربين من النظام
 تراجع الحكومة عن خطة تعميم السنوات الأولى لمراحل التعليم الأساسي
 إفلاس معظم الشركات الوطنية و اختفاء  المشاريع
 العزلة الدولية و المحلية للنظام
 إيقاف مباراة و إطفاء البث ؟
 بيع المدارس و...
 صفقة السنوسي
 الضرائب المجحفة
 حرق القمامة ليلا و نهارا  و غزو جبال الأوساخ لكافة مناطق العاصمة
 المطالبة تحت قبة البرلمان بمملكة موريتانية وراثية مع تناقض صريح لروح الدستور و النظام الديمقراطي
 البطالة و الشباب
 إيقاف العمل الطوعي لطريق الموت – روصو
 قلة الاطلاع و الثقافة للناطق الحكومي و تشابه البقر عليه
لا شك ان القضايا كثيرة جدا و في انتظار تبويب الأنفة الذكر حسب التصنيف الحكومي للياقة يبقى الباب مفتوحا لمزيد من التزلف و التحريف و اللياقات و التي بدون شك ستكون الميزة الوحيدة لنظام فضل السير عكس إرادة الشعب و حقق في سنوات عجاف ما عجز جميع الحكام عن تحقيقه  ... و للحديث بقية 

29. أكتوبر 2017 - 13:08

كتاب موريتانيا

مقالات مختارة