محمد المختار ولد الحامد

زعيم قبلي، برز دوره في المقاومة من خلال معركة النيملان في 24 أكتوبر 1906 وهو ما أدى بالاحتلال إلى إعداد حملة عسكرية للقضاء على المقاومة في قرية الرشيد في يوم 16/08/1908 وقد ضربت القرية بالمدفع الثقيل وهو أمر مناف للقانون والقيم الإنسانية ..ولكن  المجاهد محمد المختار ولد الحامد خرج من القرية من دون أن يصاب بأذى ووصل إلى آدرار .. 

26. يوليو 2018 - 20:37

كتاب موريتانيا

ذات صلة