ولد ھمید یبدأ جولته الانتخابیة في الداخل من واد الناقة وعلب آدرس

بدأ رئیس حزب الوئام الدیمقراطي الاجتماعي، بیچل ولد ھمید جولته الانتخابیة في الداخل أول أمس رفقة وفد ھام من طاقم الحملة.

وحضر ولد ھمید رفقة وفده المرافق مھرجانا شعبیا حاشدا ببلدیة علب آدرس التابعة لمقاطعة بوتلمیت، نظمتها مرشحة الحزب لمنصب العمدة آمنة بنت الرباني.
وتحدثت بنت الرباني في كلمة لھا بالمناسبة عن الالتفاف الجماھیري الذي تشھده البلدیة حول حزب الوئام، خاصة وأنھا المرة الاولى التي تمنح فیھا سیدة شرف قیادة لائحة في بلدية علب آدرس، وھو ما یعكس - تضیف- المكانة التي تحظى بھا المرأة الوئامیة.
من جھته أكد المنسق العام لحملة حزب الوئام مختور ولد احمد جدو، أن ھذا الحشد الجماھیري الكبیر یدل على أن الوئام لا یتعرض لأیة منافسة في علب آدرس، داعياً المواطنين الى التصويت على جميع لوائح الوئام بدون استثناء مع الحرص على عدم تضييع أي صوت.
أما المتحدث باسم سكان علب آدرس، فقد شدد على أن سكان البلدية يدينون بالجميل للرئيس بيچل باعتباره رجل الوحدة الوطنية ورجل المبادئ والاهتمام بالضعفاء، وهي "أمور من بين أخرى جعلت سكان البلدية يقفون في صف واحد خلف حزب الوئام ورئيسه الرمز بيچل ولد هميد".
بعد ذلك تحدثت مرشحة حزب الوئام على رأس اللائحة الوطنية للنساء آيساتا وادراگو، عن أن الوئام هو الحزب الوحيد الذي لا يختار مرشحيه إلا على اساس الكفاءة والمسؤولية والاستعداد لخدمة المواطن، بعيدا عن القرابة والمحسوبية.
بدوره قال رئيس الحزب بيچل ولد هميد إنه لا يحتاج لإعادة خطابه حول الوحدة الوطنية لأن ما يشاهده في علب آدرس هو تجسيد حي لخطاب الحزب كما أنه يعكس الانضباط الحزبي لسكان البلدية، وهو ما عودتمونا عليه منذ إنشاء الحزب، حسب تعبيره.
موضحا أن حزبه يحمل برنامجا تنمويا متكاملا سيكون لبلدية علب آدرس حظها منه على غرار كافة مناطق موريتانيا.
ولد هميد انتقد بشدة ما أسماه استغلال موارد الدولة لصالح الدعاية للحزب الحاكم قائلا بأن الوئام حزب يعارض النظام لكنه لا يقلل من احترام رئيس الجمهورية، بل ويرى فيه شخصا يملك غيرة على الوطن.
وأضاف: "احترامي للرئيس وصداقتي له لا تمنعني من توجيه النصائح إليه وإشعاره بكل إخلال بمبادئ الديمقراطية والمنافسة الشريفة خاصة وأن بعض المسؤولين يستخدمون نفوذ الدولة لإجبار الموظفين على دعم لوائح الحزب الحاكم، وبلغني أن منسق حزب الاتحاد من اجل الجمهورية على مستوى اترارزة هدد بعض الأطر بفصلهم من عملهم في حال هزيمة لوائح الحزب الحاكم، ومن هنا أطلب من فخامة الرئيس التدخل لوضح حد لتلك الممارسات والوقوف على مسافة واحدة من جميع الأحزاب السياسية ويتعامل مع المتنافسين على أساس أنه رئيس لجميع الموريتانيين".
وكان ولد هميد قد ترأس تجمعا مماثلا في واد الناقة نظمته لائحة النواب المشتركة بين (الوئام وحزب التحالف الشعبي التقدمي) .
وتحدث خلاله نواب اللائحة عن مساعيهم لتغيير واقع المقاطعة التي لم تراوح مكانها، حسب قولهم.
وكان وفد الوئام موضع استقبال حار من طرف مجموعة أهل صلاحي، وهو في طريقه الى مدينة كيفه.
يشار الى أن مرشح الوئام لرئاسة المجلس الجهوي باترارزة عبد الله ولد أبهم قد حضر التظاهرتين، وتحدث عن رؤية الوئام في الدور الذي ستلعبه المجالس الجهوية.

25. أغسطس 2018 - 9:39

كتاب موريتانيا

مقالات مختارة