في زيارة المنسق الجهوي ..ولاتة تجدد العهد لرئيس الجمهورية

نظم سكان مدينة ولاتة استقبالها رائعا للمنسق الجهوي لحملة حزب الاتحاد من أجل الجمهورية بالحوض الشرقي الدكتور الشيخ محمد ولد الشيخ سيديا أمس الثلاثاء

وألقى الوزير الأمين العام للرئاسة كلمة بالمناسبة تحدث فيها عن الدور التاريخي للمدينة في مسيرة الإشعاع الحضاري لموريتانيا

وقال الدكتور الشيخ محمد بن الشيخ سيديا ان مدينة ولاتة تمثل إحدى اهم قلاع التاريخ والحضارة ومنابر الإسلام في المنطقة وليس في موريتانيا وحدها.
وأضاف المنسق الجهوي للحملة "ان ولاتة هي نموذج للحضارة والإبداع الإنساني وكل ما هنا ناطق بأن الإنسان الولاتي إنسان عظيم مبدع وفي لدينه وأرضه وتاريخه"
وقال الدكتور الشيخ محمد ولد الشيخ سيديا إن رئيس الجمهورية يهتم بولاتة بشكل خاص وما مهرجان المدن القديمة إلا دليل على ذلك الإكبار والتقدير الذي يكنه الرئيس لولاتة أرضا وسكانا وتاريخا قائما على الإبداع
وأضاف الدكتور الشيخ محمد ولد الشيخ سيديا ان أصوات الناخبين في ولاتة هي جزء اساسي من خريطة الفوز في الحوض الشرقي.داعيا إلى مزيد من التعبئة والفعالية في التصويت لكافة لوائح حزب الاتحاد من أجل الجمهورية.

وقال الدكتور الشيخ محمد أن خطابات الرئيس محمد ولد عبد العزيز الأخيرة وضعت النقاط على الحروف وأكدت ضرورة الالتزام التام بالحزب ومنهجه والعمل من أجل تعزيز المكتسبات.

من جانبهم تحدث قيادات حزب الاتحاد في ولاتة عن ترحيبهم بالمنسق الجهوي والوفد المرافق له مؤكدين وفاء سكان ولاتة لرئيس الجمهورية وحرصهم على العمل الجاد من أجل إنجاح كل لوائح حزب الاتحاد في المحليات واللوائح الوطنية
وكان الوزير الأمين العام للرئاسة قد تجول أثناء زيارته لمدينة ولاتة العريقة في بعض مكتباتها التاريخية إضافة إلى المدينة القديمة والآثار العمرانية التي تحكي قصة الإبداع والتميز الولاتي








29. أغسطس 2018 - 10:24

كتاب موريتانيا

مقالات مختارة