مقالات مختارة

بل عرض تلك التهميشات لابد أن نشير إلى أن هذا المشروع لم يأت من فراغ وإنما جاء نتيجة لمحاولات جادة بذلها و يبذلها دعاة التغريب والإلحاد في هذا البلد ، وهي محاولات قديمة قدم كيان الدولة الموريتانية كان أهل الخير في هذا البلد يقفون لها بالمرصاد كلما عنت كما حصل مع دستور ابنيجارة مثلا ،ولكن ذلك لم يزع أصحاب تلك المحاولات عن مرادهم ولو جزئيا حتى تسللت إلى

يعيش العالم منذ بداية العام الحالي تحت كمامة الرعب والخوف من فيروس كوفيد 19، ذلك المخلوق غير المرئي بالعين المجردة، والذي أظهر إلى حد كبير ضعف القدرات الإنسانية، وانحراف قاطرة التنمية العالمية عندما توغلت في الخضوع للتقنية وعالم الآلة، ثم لم تنقذها قدراتها الهائلة، عندما انهارت أنظمتها الصحية أو كادت.

بعد عرض ما سبق عن البلد و بعض مؤشراته المختلفة، سأتطرق في الجزء الثاني عن اكبر التحديات و المعوقات الاقتصادية خصوصا في بلداننا العربية و الافريقية، ألا و هو الفقر و الأمية.

قد يبدو أي حديث عن مشاكل الصحافة الخاصة "المستقلة" في بلدنا، "حديثا معادا"، خاصة إذا اهتم بتعداد مشاكل هذه الصحافة وأولوياتها، لكننا في الواقع ندرك جليا أنه "لا ديمقراطية بدون تنمية ولا تنمية بدون صحافة مستقلة"، لذلك لا بد من إصلاح قطاع الصحافة عموما والخاصة منها على وجه التحديد، لأنه بدون ضمان استقلالية الصحافة الخاصة، والإبقاء على ظاهرة التسول المذ

أكتب عن المرحوم حمدي ولد مكناس لأقدمه من خلال شخصيته وتجربته ومساره المهني وسلوكه الشخصي باعتباره نموذجا للوطنية والصدق والنزاهة  كي  يحتذي به جيل من الموظفين والسياسيين الموريتانيين عقيدته الجري واللهث وراء المادة وبضاعته الثقافية والسياسية غثة مزجاة، صوح نبت وطنيته وأحاطت القبلية والعنصرية والجهوية بتفكيره إحاطة السوار بالمعصم عل وعسى أن يستفاد من

ستون عاما من إفْقَار العدالة فهل سيكون عام 2020 بداية الخريف المِيزَانَوِيِّ للعدالة.

يُمْكن بل أَمْكَنَ رصد التهميش الحاصل لقطاع العدل  من عدة زوايا رصدناها سابقا في عملنا المنشور و المعنون ب: بمقترحات الى من يهمُّه الأمر، او مائة اقتراح لإصلاح العدالة في موريتانيا.

الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على اشرف الأنبياء والمرسلين.

 سبق وأن كتبت عن المؤسسة الوطنية للأوقاف في بحث علمي بعنوان (النظام القانوني لإدارة الوقف تجربة موريتانا) وفي ورقة علمية أخرى عن (عن الأوقاف في موريتانيا الواقع والآفاق) وهنا سأتطرق إلى أهمية الأوقاف، وإلى جملة من الإجراءات ستعين على تنمية القطاع والاستفادة من قدراته

من المعروف عند المتخصصين أن رسم المصحف هو ما كتبه الصحابة رضوان الله عليهم من هيئة للكلمات وصلاً أو فصلاً زيادة أو عدمها حذفا أو إثباتا.. الخ وبالتالي فالذي عليه جمهور العلماء قديما وحديثاً هو وجوب اتباع هذا الرسم في المصاحف وعدم مخالفته لإجماع الصحابة على ذلك،

يحجبنا أقل من سنة عن انتخابات رئاسية تاريخية في البلد تفصل بين حقبتين لكل منهما تبعاته:ـ موت نهائي للأمل في خلق التغيير بالطرق السلمية.
ـ الانتقال إلى عملية تحول تاريخية في المسار الوطني .
وفي كلتا الحالتين لابد من جهد وطني لتحديد المصير المشترك .

طبيعة الحياة وتطورها وتحسينها وتحصينها تدفع بنا للعمل الجاد من أجل التغيير وفرضه والتمسك به كإحدي أهم مميزاتنا عن مخلوقات الكون التي نشترك معها في المجال والتي تدخل في دورة حيا تنا مهما كان دورها في هذه الدورة الزمنية وإن طالت والمكانية وإن حُددت ٠

كلمة الإصلاح تومن إيمانا راسخا بأن خالق هذا الكون بأسره قد اختار أمة العرب لأن تكون هي الحاملة لآخر رسالة من السماء إلي الأرض ولجميع البشر ، وقد فضل نبيها كذلك علي جميع أنبياء القوميات الأخرى من البشر ، وهذا التفضيل استمر لثلاثة قرون بالاستقراء كما في الحديث خير القرون قرني ثم الذين يلونهم الخ الحديث ، إلا أن هذه الخيرية الأخيرة بعد تلك القرون انتكست

فشل"القطط السوداء"، وأصحاب "الخوذات البيضاء"؟
بذل الرئيس محمد ولدعبد العزيز جهودا مضنية خلال  احد عشر سنة وستة أشهر، أثمرت بناء منظومة استقرار تشد أنظار العرب والأفارقة  والأوربيين، وتروق لأبناء دول الساحل والصحراء.

مَا أنْ نَشرْتُ مقالي السَّابِق ، وكنتُ قد ذَكَرْتُ فِيه رَقْمَ هَاتِفِي وايميلي ، حَتَّي تتابعت عَلَيَّ الإتِّصَالاَت بَدءاً باليوم الثالث ، من اشخاصٍ ، أكْثَرُهُم ليس لِي بهِ سابِق مَعْرفة ، فأنا قَلِيلُ "الْمَعْرِفَ" ! .

كتاب موريتانيا

مقالات مختارة